header photo

                          

موجز

 

 تعمل "التقوى" منذ تأسيسها عام 1411 {1990}  في مجال الدعوة إلى الله 

وتطهير المجتمع المسلم من الفرق المنحرفة والمعتقدات الباطلة.

 

 نبذة عن مؤسسها ورئيس تحريرها: حسن عودة

بسم الله الرحمن الرحيم

فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام   الأنعام 126

ولد حسن بن محمود عودة في مدينة حيفا يوم الأحد العاشر من جمادى الأولى عام 1375 من الهجرة الموافق 25/12/1955 لأبوين "أحمديين" كان جده ويدعى عبدالقادر بن صالح العودة أول متقبل لدعوة "القادياني" مرزا غلام في "الكبابير" (ضاحية على جبل الكرمل في حيفا ومعقل الأحمدية اليوم في الشرق الأوسط)  وذلك عام 1346 {1928} عن طريق أحد دعاة هذه الطائفة الهنود، وهكذا نشأ حسن عودة كما نشأ والداه على العقيدة الأحمدية القائلة بصدق "مرزا غلام أحمد القادياني" ونجاة طائفته، وكذب من لم يصدقه وهلاكه، وأن الأحمدية هي الإسلام الصحيح و"الأحمديون" هم المسلمون حقا، وغيرهم – بمن فيهم جميع المسلمين – كفار خارجون عن دائرة الإسلام  لعدم إيمانهم بنبوة مرزا غلام.

 وفي عام 1396 (1976)  سافر حسن عودة إلى السويد للدراسة الجامعية وفي العام نفسه  وأثناء إقامته في السويد قابل  ولأول مرة "مرزا ناصر أحمد" الملقب بـ "خليفة المسيح الثالث" (حفيد مرزا غلام وثالث خلفائه) وقد كان "الخليفة" في زيارة للسويد من أجل افتتاح "مسجد ناصر" الجديد في مدينة كوتنبرج. وخلال مقابلته الثانية مع الخليفة المذكور عام 1398 (1978)  في السويد والحديث معه في شؤون الأحمدية والدعوة إليها بين العرب قرر حسن إنهاء برنامجه الدراسي في السويد والسفر إلى قاديان في الهند معقل الأحمدية ومركزها الأول مولد "المسيح والمهدي" مرزا غلام "رسول آخر الزمان" من اجل دراسة الأحمدية وخدمة مشاريعها "التبشيرية" وذلك بعد موافقة "الخليفة" وتشجيعه له ليتفرغ - بعد زيارة قاديان "البلدة المقدسة" والدراسة فيها-  لنشر الدعوة "الأحمدية" في المحيط العربي.

وصل حسن عودة مركز الأحمدية في قاديان – الهند يو م الأربعاء 21 رمضان 1399 الموافق 15/8/1979 واستمر في دراسته للأحمدية ما يقارب نصف عام مكث منها مدة في منزل مؤسس الأحمدية يطالع كتبه ويدرس اللغة الأردية التي كتب بها مرزا غلام أكثر مؤلفاته، وقد تسنى لحسن خلال إقامته في قاديان زيارة أهم المراكز الأحمدية في الهند وكشمير وقد شارك في العديد من المؤتمرات والاحتفالات التي تعقدها هذه الجماعة.وفي عام 1401 حصل حسن على شهادة "الوصية" الخاصة بـ "أهل الجنة".

 تم انتخاب حسن عودة بعد عودته الى حيفا عام 1402 (1982)  رئيسا لمجلس "خدام الأحمدية"  وفي عام 1405 (1985) عينه "خليفة المسيح الرابع" مرزا طاهر احمد  مبشرا (داعية) أحمديا في بريطانيا.

وصل حسن عودة إلى بريطانيا يوم الاثنين العاشر من جمادى الأولى عام 1406 (20/1/1986). وتم تعيينه من قبل "الخليفة" مديرا للقسم العربي في الجماعة الأحمدية. مكث حسن عودة في هذا المنصب نحو ثلاث سنوات إلى أن هداه الله إلى ترك هذه الطائفة واعتناق الإسلام.

أعلن حسن عودة في الرابع عشر من ذي الحجة 1409 (17/7/1989) براءته من الأحمدية  تاركا مكانه في مركز هذه الطائفة متجها إلى حياة جديدة في الإسلام البريء من أي مدع للنبوة بعد رسول الله وخاتم النبيين محمد عليه الصلاة والسلام، وكان أبواه وإخوانه وأصدقاؤه أول من علم بقراره هذا.

أصدر حسن عودة  في جمادى الآخرة من عام 1411{1990} أول عدد من صحيفة التقوى التي أسسها لنشر تعاليم الإسلام الصحيحة وما توصل إليه حول حقيقة الأحمدية، وما زالت – بعون الله - هذه الصحيفة تصدر حتى هذا اليوم.

أتم  حسن عودة في عام 1421{2000} تأليف كتابه "الأحمدية عقائد وأحداث" والذي بين فيه وبالتفصيل رحلته مع الأحمدية منذ نشأته فيها مرورا برحلته في الدعوة إليها وانتهاءا بالأسباب التي دعته إلى تركها وقد نشر هذا الكتاب في ربيع الأول  من ذلك العام من قبل مؤسسة التقوى العالمية باللغتين العربية والانجليزية، وفي عام 1423{2002} قام معهد البحوث والدراسات الإسلامية في إندونيسيا بترجمته إلى الإندونيسية ونشره بين قراء الإندونيسية في العالم. وقد لاقى – بفضل الله – هذا الكتاب كما لاقت صحيفة التقوى ردود فعل طيبة كثيرة من مختلف أنحاء العالم.

 

 لمطالعة المزيد حول رحلة  المؤسس مع "الأحمدية" يمكنكم  هنا مطالعة الكتاب المذكور بعنوان: "الأحمدية عقائد وأحداث"

لمشاهدة مقطع عبر يوتيوب حول هذا الموضوع اضغط هنا

يمكنكم الاتصال بنا عبر العنوان التالي:

Attaqwa: Tel/Fax 00 44 (0) 1753 692866

attaqwa@attaqwa.info